تخطى الى المحتوى
تتم الاستضافة في غرفة خاصة في شقة علوية بواسطة Houssni
ضيفان 2غرفة نوم 1سريرين 2حمام واحد خاص
واي فاي
غالبًا ما يبحث الضيوف عن هذه الميزات المطلوبة
قوانين البيت
لا يسمح المضيف بالحيوانات الأليفة أو الحفلات أو التدخين.
abdennaimhossni@gmail.com
+212606171792
The Sanctuary of the Chellah Gardens are the true home of the Islamic artifacts that were uncovered here. A minaret made of stone is a nice centerpiece. The Abou Youssef Mosque is now in ruins and was a small structure to begin with. However, the area is near the royal tombs, where Abou El Hassan and other historical leaders of importance are buried.

ترتيبات النوم

غرفة النوم 1
1 سرير مزدوج و2 أسرّة مفردة

الميزات

واي فاي
وجبة إفطار
علّاقات الملابس
الضروريات
التلفاز
حقيبة إسعاف أولي
طفّاية حريق
مدخل خاصّ
غير متاحة: جهاز إنذار أول أكسيد الكربون
غير متاحة: جهاز إنذار للكشف عن الدخان

تحديد تاريخ تسجيل الوصول

أضف تواريخ سفرك لمعرفة الأسعار الدقيقة
تسجيل الوصول
أضِف تاريخًا
تسجيل المغادرة
أضِف تاريخًا

لا توجد تقييمات (بعد)

نحن هنا لمساعدتك على إدارة رحلتك بسلاسة. يكون كل حجز مشمولاً بالتغطية بواسطة سياسة Airbnb لرد الأموال للضيف.

الموقع

رابات وRabat-Salé-Kénitra والمغرب

الاستضافة بواسطة Houssni

انضم في يوليو 2019
  • تم التحقق من الهوية
أثناء إقامتك
Since the foundation of the first Moroccan state by Idris I in 788 AD, the country has been ruled by a series of independent dynasties, reaching its zenith under Almoravid and Almohad rule, when it spanned parts of Iberia and northwestern Africa. The Marinid and Saadi dynasties resisted foreign domination into the 17th century, allowing Morocco to remain the only northwest African country to avoid Ottoman occupation. The Alaouite dynasty, which rules to this day, seized power in 1631. The country's strategic location near the mouth of the Mediterranean attracted Europeans interest, and in 1912, Morocco was divided into French and Spanish protectorates, with an international zone in TangierIt regained its independence in 1956, and has since remained comparatively stable and prosperous by regional standards, with the fifth largest economy in Africa.[12]
Morocco claims the non-self-governing territory of Western Sahara, formerly Spanish Sahara, as its Southern Provinces. After Spain agreed to decolonise the territory to Morocco and Mauritania in 1975, a guerrilla war arose with local forces. Mauritania relinquished its claim in 1979, and the war lasted until a ceasefire in 1991. Morocco currently occupies two thirds of the territory, and peace processes have thus far failed to break the political deadlock.
Since the foundation of the first Moroccan state by Idris I in 788 AD, the country has been ruled by a series of independent dynasties, reaching its zenith under Almoravid and Almo…
  • لغات: العربية وEnglish وFrançais
لحماية المبالغ المدفوعة، لا تقُم بتحويل الأموال أو التواصل خارج موقع أو تطبيق Airbnb.

أشياء يجب معرفتها

قوانين البيت
تسجيل الوصول: في أي وقت بعد 3:00 م
التدخين ممنوع
ممنوع اصطحاب الحيوانات الأليفة
يمنع إقامة الحفلات أو الفعاليات
الصحة والسلامة
تنطبق إرشادات Airbnb للتباعد الاجتماعي وغيرها من الإرشادات المتعلقة بـفيروس كورونا
لم يتم الإبلاغ عن جهاز إنذار أول أكسيد الكربون. معرفة المزيد
لم يتم الإبلاغ عن جهاز إنذار للكشف عن الدخان. معرفة المزيد
سياسة الإلغاء

اكتشاف خيارات أخرى داخل رابات وحولها

المزيد من أماكن الإقامة في رابات: